كيف نحصل على هذا الاطمئنان؟

Publié le par soussou


تخبرنا الإحصائيات أنه يموت أكثر من 300 ألف إنسان كل عام في الولايات المتحدة

الأمريكية فقط. وهؤلاء يموتون موتاً مفاجئاً بالجلطة القلبية. وتؤكد الأبحاث أن الغضب
والانفعال هو السبب الرئيسي في الكثير من أمراض القلب وضغط الدم والتوتر النفسي
.


ولكن كيف يقترح العلماء علاج هذه المشكلة التي هي من أصعب المشاكل التي يعاني

منها كل إنسان تقريباً؟



إنهم يؤكدون على أهمية التأمل والاسترخاء ويؤكدون أحياناً على أهمية الابتعاد عن

مصدر الغضب والانفعالات،
وبعض الباحثين يرى أن علاج الغضب يكون بالتدريب

 على ألا تغضب
!



ولكنني وجدتُ كتاب الله تعالى قد سبق هؤلاء العلماء إلى الحديث عن علاج لهذه

 المشكلة
.



فكل إنسان يغضب تتسرع دقات قلبه ويزداد ضغط الدم لديه،


ولذلك يؤكد القرآن على أهمية أن تجعل قلبك مرتاحاً ومطمئناً وتبعد عنه أي قلق أو

 توتر
أو تسرع في دقاته أو ازدياد في كمية الدم التي يضخها القلب.



ولكن كيف نحصل على هذا الاطمئنان؟


إنه أمر بغاية السهولة، فمهما كنتَ منفعلاً أو غاضباً أو متوتراً يكفي أن تذكر الله

 وتستحضر عظمة الخالق تبارك وتعالى
فتستصغر بذلك الشيء الذي انفعلت لأجله
 



ولذلك يقول تعالى عن صفة مهمة يجب أن يتحلى بها كل مؤمن: (الَّذِينَ آَمَنُوا

 وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ
) [الرعد: 28]

.


Commenter cet article