أولا سر عدد الوجبات الخمسة

Publié le par soussou


فالقرآن هنا في هذه الآية يربط تناول الطعام بأوقات الصلاة وعدد الوجبات بعدد الصلوات أي أن هناك خمس

 وجبات, وكمية الوجبات يجب أن تكون صغيرة , ونحن نجدها في قوله سبحانه وتعالى في الآية السابقة "

 ولا تسرفوا ", وقد اكتشف بحثنا بعد أكثر من ثماني سنوات من الدراسة والتطبيق أن هذه الآية العظيمة

 تعطي معلومات مذهلة ومتقدمة جدا حتى عن كافة أبحاث الطب والتغذية الحديثة التي لا تحدد وقت دقيقا

بعينه لتناول الطعام أما القرآن العظيم فيربط وقت تناول الطعام بأوقات حركة الشمس الرئيسية وهي نفسها


 أوقات الصلاة, أما بالنسبة لعدد الوجبات التي ذكرها القرآن في هذه الآية وهي خمس, إذ يقول الله تعالى هنا

في الآية " عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ " فالأبحاث العلمية الحديثة تؤكد أن أفضل البرامج الغذائية التي يتم
الاستفادة منها على أعلى مستوى من كافة العناصر الغذائية والتي تعطي أعلى مستوى من السعرات الحرارية
و الطاقة والتي لا تترك فضلات في الجسم ونواتج استقلابية سيئة هي البرامج الغذائية المبنية على خمس أو
 
ست وجبات, وهذا ما نراه حقيقة في أبحاث مرض السكري فهناك عدد هائل من الأبحاث على مرضى

 السكري بنوعيه تؤكد أن نقص الأنسولين في الجسم يؤثر على استقلاب الكربوهيدرات والبروتينات والدهون
وليس فقط سكر الدم, ومن ثم فأفضل استقلاب لكل هذه المركبات الغذائية الأساسية عند مريض السكري

 يكون عندما يتناول مريض السكري خمس وجبات خفيفة وهو ما يشير له القرآن حتى للإنسان العادي غير المريض.


 

Commenter cet article