دعاء يوم الأثـنـين

Publié le par soussou


                                               بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي لم يُشهد أحداً حين فَطَرَ السماوات والأرض ، ولا اْتخذ معيناً حين برأَ

 النسمات ، ولم يُشَارَك في الإلهية ، ولم يُظَاهر في الوَحدانية ، كلَّت الألسُن عن

 غاية صِفته ، واْنحسرت العقول عن كُنه معرفته ، وتواضعت الجبابرة لهيبته ،

 وعنت الوجوه لخشيته ، واْنقاد كل عظيم لعظمته . فلك الحمد متواتراً متسقاً

 ومتوالياً مستوسقاً وصلواته على رسوله أبداً ، وسلامه دائماً سرمداً .

اللهم اْجعل أول يومي هذا صلاحاً ، وأوسَطه فلاحاً ، وآخرَه نجاحاً ، وأعوذ بك من

 يومٍ أوله فزع ، وأوسطُه جزع ، وآخرُه وجَع . اللهم إني أستغفرك لكل نذر نذرته

، وكل وعد وعدته ، وكل عهد عاهدته ثم لم أفِ لك به ، وأسألك في مظالم عبادك

 عندي ، فأيما عبد من عبيدك ، أو أمةٌ من إيمائك كانت له قبلي مظلمة ظلمتها إياه

، في نفسه أو في عرضه أو في ماله ، أو في أهله وولده ، أو غيبة اْغتبته بها ، أو

 تحامل عليه بميل أو هوى ، أو أنفةٍ أو حميةٍ أو رياءٍ أو عصبيةٍ ، غائباً كان أو

 شاهداً ، وحيَّاً كان أو ميِّتاً ، فقصرت يدي وضاق وُسعي عن ردها إليه والتَّحلل

 منه ، فأسألك يا من يملك الحاجات ، وهي مُستجيبة لمشيئته ، ومُسرعة إلى إرادته ،
أن تصلِّي على محمد وآل محمد ، وأن تُرضيهُ عني بما شئت ، وتَهَب لي من عندك

 رحمةً ، إنه لا تنقصك المغفرة ولا تضرك الموهبة ، يا أرحم الراحمين .

اللهم أولني في كل يوم اْثنين نعمتين منك ثنتين ، سعادةً في أوله بطاعتك ، ونعمةً

 
في آخره بمغفرتك ، يا من هو الإله ولا يغفر الذنوب سواهُ ، برحمتك يا أرحم

الراحمين

Commenter cet article