اسباب سوء الخاتمه

Publié le par soussou

                               بسم الله الرحمن الرحيم                                                      


السلام عليكم ورحمة الله وبركات                                                 

اخيتي في الله .. البدار البدار بلأعمال الصالحه والصدق مع الله في السر و العلن

وأن تتقيه حـق تقاته
 
أخيتــي .. إن القلب الخالي من الخوف من الله هو قلب معرض للخاتمه السيئه

حيث ان الخوف يدفع صاحبه دوما للإنابه و التطهير الدائم لكل شائبه في حين غفله من صا حبها
ا 
ويدفعه خوفه إلى الزياده من العمل الصالح 

بينما الامن المغترب بما يعمل , يغلب عليه طابع الكسل و التسويف , ويقل عنده الورع إعتمادا على عفو الله ومغفرته 

ولكـــــــن الصالحين ما كانوا يأمنوا كما أمن أولئك

بل كان الخوف يقطع قلوبهم , و يغرق أعينهم بالبكاء , وكانوا أشد ما يخافون من الله سوء الخاتمه


أولا : التسويف بالتوبه

والتوبه إلى الله من جميع الذنوب واجبة على كـل مكلف كل لحظة كما يدل عليه

قوله تعالى : " وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " سوره النور ( 31 )

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم .. مغفور له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر .. يتوب إلى الله كـل يوم مائة مره ..

أما المفرط فإنه يقول كل يوم : سأتأهب غدا حتى جاءه الموت و لا زاد معه

وهذا مثل الناس في الدنيا فإن المؤمن الحازم متى ما جاءه الموت لم يندم

أما المفرط فإنه يقول : " رب ارجعون لعلي اعمل صالحافيما تركت "


ثانيا : طول الامـــــــل

وهو سبب شقاء كثير من الناس حين يخدعه الشيطان

فيصوِر له أن أمامه عمرا طويلا وسنين متعاقبه

يبني فيها آمالا شامخه فيجمع همته لمواجه هذه السنين

ولبناء هذه الآمال وينسى الاخـره و لا يتذكر الموت وإذا ذكره يوما برم منه ؛ لانه يكدر عليه صفو عيشة .



ثالثا : حب المعصية


فإذا ألف الانسان معصيه من المعاصي ولم يتب منها

فإن الشيطان يستولي على قلبه , ويستولي على تفكيره حتى في اللحظات الاخيره من حياته

فإذا أراد أقرباؤه أن يلقنوه الشهاده ليكون اخر كلامه (( لا إله إلا الله )) طغت المعصية على تفكيره .


رابعا : الانتحـــــــــــــــــــار

فإذا أصاب الانسان مصيبة فصبر و احتسب كان له اجراً

وإن جزع وتضايق من الحياة ورأى أن أحسن طريق له يتخلص به من هذه الامراض و المشاكل هو الانتحار فقد اختار

 المعصية واسرع إلى غضب الله وقتل نفسه بدون حق

اللهم احسن خاتمتنا ..                                                     

Commenter cet article