pour vous mes amies

Publié le par soussou

                
                                                          بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ..

اخيتي في الله .. البدار البدار بلأعمال الصالحه والصدق مع الله في السر و العلن

وأن تتقيه حـق تقاته
 
أخيتــي .. إن القلب الخالي من الخوف من الله هو قلب معرض للخاتمه السيئه .

حيث ان الخوف يدفع صاحبه دوما للإنابه و التطهير الدائم لكل شائبه في حين غفله من صا حبهاا

ويدفعه خوفه إلى الزياده من العمل الصالح
 

بينما الامن المغترب بما يعمل , يغلب عليه طابع الكسل و التسويف , ويقل عنده الورع إعتمادا على عفو الله ومغفرته

ولكـــــــن الصالحين ما كانوا يأمنوا كما أمن أولئك

بل كان الخوف يقطع قلوبهم , و يغرق أعينهم بالبكاء , وكانوا أشد ما يخافون من الله سوء الخاتمه 


                                                                                                                                                                  



Commenter cet article